top of page

كورونا ليه!!؟


إيه هي الأسباب اللي خلت ربنا يبعت لنا إبتلاء الوباء اللعين ده!؟ الهدف من المقال ده مش تخويفك ولكن عرض وجهة نظر تقدر إن شاء الله تساعدك تشوف جزء من حكمة ربنا في الوباء ده! عشان تقدر تتقبل الابتلاء و تستفيد منه أقصى إستفاده بإذن الله.

وجهة النظر مبنية على آيات ربنا من القراءن وتفكري الشخصي في الموضوع, إن أصبت فمن الله, وإن أخطأت فمن نفسي وأنا بشر رأي يحتمل الخطأ والصواب.

توقيت ظهور الوباء في مصر جاي بالضبط مع و بعد إبتلاء السيول اللي ضربت بلدنا مصر في 12 مارس 2020. واحده من أصعب السيول اللي ضربت مصر في عشرات السنين اللي فاتت! أنا لا أومن بالصدفه ولكن أؤمن بترتيب ربنا اللي قال لنا في كتابه الكريم "إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ (49)وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ (50) وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا أَشْيَاعَكُمْ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ (51)" أي بمقدارقدره الله وقضاه. فلا يصح مع وجود قدر ربنا وجود الصدفه الغير محسوبة ومتوقعة.


طيب طالما الموضوع مش صدفه! إذا لازم يكون ليه أسباب وده يخلينا نرجع لأصل الموضوع عشان نفهمه. أصل الوباء هو إبتلاء من الله وإبتلاء ربنا ممكن يكون بالنعم أو بالنقم زي ما ربنا وضح لنا في كتابه الكريم "فَأَمَّا الْإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ (15) وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ (16)" سورة الفجر

ربنا قالنا أنه هيبتلينا في أكثر من آيه لأسباب مختلفة:


"كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (185) ۞ لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا ۚ وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (186)" سورة ال عمران



"وَلَوْ نَشَاءُ لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ ۚ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ (30) وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّىٰ نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ (31) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَىٰ لَن يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ (32)" سورة محمد إذا ربنا هيبعت لينا الابتلاء عشان يمتحن صبرنا فنهتدي أو ربنا هيبعت لينا الابتلاء عشان نصبر ونتقيه أو ربنا هيبعت لينا الابتلاء عشان نفتكر إن كلنا هنموت وهنرجع لربنا أو ربنا هيبعت لينا الابتلاء عشان يعرف المجاهدين الصابرين

طيب ليه ربنا يبتلينا ويعذبنا بشعور الخوف على نفسنا وعلى احبابنا وشعور بقرب الموت مننا!!؟ وليه المرة دي مختلفة عن كل مرة! الحقيقه إن الوباء المرة دي مش مميت بصوره كبيره لأن نسبة الوفيات فيه نسبه مئويه ضعيفه نسبيا ومش هبالغ لو قولت إن في أمراض بيموت منها ناس أكتر كل يوم حتى الآن سواء من ناحية الأعداد أو النسبة المئويه للوفاه. الفكره المره دي في سرعة الإنتشار وسهولة أنه يصيب أي حد, مفيش حد محصن منه وكمان دورة الفيروس سريعه يعني في ايام قليله اللي هيتصاب بيه إما هيموت بسرعه أو هيخف بسرعه! مش مرض بطئ زي السكر أو السرطان وكمان مش هيجي ليا عشان أكلت أكل وحش أو بعمل عادات مش صحيه!! كلنا ممكن يجيلنا المرض بتعرضنا لرذاذ من حد مصاب, كفايه فيه اللمس!. وده خلانا كلنا حاسين برعب, رعب اقتراب الموت وبدأنا نحس بقربنا من الآخره وإن سهل أوي نموت!!


طيب إيه رأيك في المفاجأه أنك ممكن تموت حالا أو بمعنى أصح مين ضامن يعيش لغاية لما يتصاب بالكورونا وبعدين يموت منه بعد كام يوم!!

لكن الحقيقة دي مشكله بتواجه ناس كتير في العقيده, لأن المفروض إن أحنا نكون حاسين إن أحنا ممكن نموت في أي وقت ومش مستنين سن معين أو مرض معين أو حادثه وسبب عشان نموت!! ربنا بيقول لنا: "أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ ۗ وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُوا هَٰذِهِ مِنْ عِندِ اللَّهِ ۖ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُوا هَٰذِهِ مِنْ عِندِكَ ۚ قُلْ كُلٌّ مِّنْ عِندِ اللَّهِ ۖ فَمَالِ هَٰؤُلَاءِ الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا (78)"سورة النساء

"وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (34) يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي ۙ فَمَنِ اتَّقَىٰ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (35) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (36) فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۚ أُولَٰئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُم مِّنَ الْكِتَابِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُوا أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ۖ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا وَشَهِدُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ (37)" الأعراف



المفاجأه أنك بتموت كل يوم وربنا يحيك تاني لما تنام: "اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا ۖ فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَىٰ عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَىٰ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (42)" سورة الزمر عشان كده من أذكار الإستيقاظ من النوم سنة عن نبينا الكريم كل يوم بعد لما تصحى من نومك تقول: " الحَمْدُ لله الذِي أحْيَانا بَعْدَ مَا أمَاتَنَا وإلَيْهِ النَشُور" " الحَمْدُ لله الذِي عَافَانِي في جَسَدِي ورَدَّ عَلَيَّ رُوحِي، وأَذِنَ لي بِذِكْرهِ " عشان تفكر نفسك كل يوم لما تقوم أنك ممكن تنام وما تقومش بكره وأن الموت قريب منك!!


ربنا باعت لنا الابتلاء عشان نفتكر ونرجع تاني قريبين له. ربنا عاوز يرحمنا ويدخلنا الجنه :

"يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (26) وَاللَّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا (27) يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ ۚ وَخُلِقَ الْإِنسَانُ ضَعِيفًا (28)"سورة النساء ربنا مش عاوز يعذبنا ربنا عاوزنا نفتكر ونشكر ونتوب ونؤمن بيه ومنكونش من المنافقين اللي هيدخلوا النار:

"إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا (145) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ فَأُولَٰئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ ۖ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا (146) مَّا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ ۚ وَكَانَ اللَّهُ شَاكِرًا عَلِيمًا (147)" لو كان وقتنا هيخلص قريب سواء بسبب الكورونا أو بدون سبب فربنا رحمنا أنه أدانا فرصة نقعد ونفتكر ونستغفره ونتوب اليه فرصة نتفكر ونشوف ايه هو المهم بعيدا عن الشغل ودراسة العيال وترويق البيت والأكل وقعدة القهوة والصحاب والتليفزيون والسوشيال ميديا ربنا بعتلنا فرصة نرجع له ونفهم

ربنا بيدي لينا فرصة تانيه, يا ترى هنعمل ايه بيها!!؟

 

وللحديث بقيه إن كان في العمر بقيه المصادرللأيات وممكن تشوف أكتر من تفسير لنفس الأيه:


 
108 views0 comments

Comments


bottom of page